رؤية خلدون طبازة حول اتجاهات الاقتصاد التّشاركي في المملكة العربية السعودية

أدّى انفتاح الاقتصاد العالميّ على الاستثمارات التّقنيّة إلى تمكين الاقتصاد التشاركي، ويرى مستثمر التكنولوجيا خلدون طبازة أن الأمر سيستغرق بعضاً من الوقت قبل أن يؤثّر ذلك
على كلٍّ من المملكة العربية السعودية والشرق الأوسط بسبب البنية الهيكليّة والاختلافات الثقافيّة في المنطقة، ممّا سيؤدّي إلى خلق هويّةٍ إقليميّةٍ مميّزة للاقتصاد التشاركي فيها.

ويشير طبازة إلى ذلك قائلاً:  “رغم تطور الاستثمار في الاقتصاد التشاركي في دول المنطقة، فإنه لم يبلغ بعد الحجم والاستشراف التكنولوجي الموجودَين في كبرى الشركات العالمية، إلا أن هذين العنصرين يتطوران بسرعة في المنطقة، حيث يتم تأسيس أعداد متزايدة من شركات التكنولوجيا في دول المنطقة، ما يزيد من مستويات التمويل المتاحة لشركات التكنولوجيا الناشئة”. اقرأ المزيد في هذا المقال.